عن جابر بن سمرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يقرأ في الظهر والعصر بالسماء والطارق، والسماء ذات البروج، ونحوهما من السور.
[صحيح] - [رواه أبو داود والترمذي والنسائي]

الشرح

روى جابر بن سمرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الظهر وصلاة العصر سورة الطارق وسورة البروج، ونحوهما من السور من المفصل، وكان مع الفعل المضارع تفيد الاستمرار، فينبغي أن يحمل قوله على الغالب من حاله صلى الله عليه وسلم أو تحمل على أنها لمجرد وقوع الفعل؛ لأنها قد تستعمل لذلك لأنه قد ثبت أنه صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الظهر سور أخرى.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

في الظهر والعصر:
صلاة الظهر وصلاة العصر.
نحوهما:
أشباههما.

الفوائد

  1. بيان ما كان يقرأ النبي صلى الله عليه وسلم في صلاتي الظهر والعصر.
  2. كراهية تطويل الركعة الثانية على الأولى.
المراجع
  1. سنن أبي داود (2/ 103) (805)، سنن النسائي (2/ 166) (979)، سنن الترمذي (1/ 400) (307)، عون المعبود وحاشية ابن القيم (3/ 16)، نخب الأفكار في تنقيح مباني الأخبار في شرح معاني الآثار (4/ 25).