عن عبد الله بن السائب قال: رأيت النبي -صلى الله عليه وسلم- يصلي يومَ الفتح ووضع نعليه عن يساره.
[صحيح] - [رواه أبو داود والنسائي وابن ماجه وأحمد]

الشرح

قال عبد الله بن السائب: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي يومَ الفتح ووضع نعليه عن يساره، أي قبل الشروع في الصلاة، وذلك حيث لا يكون في جهة اليسار أحد، وأما إذا كان الإنسان في الصف، وكان عن يمينه وعن يساره آخرون فلا يجعل نعاله عن يساره؛ لأنه سوف يؤذي بها جاره، وإنما يجعلها بين رجليه، كما في حديث آخر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

الترجمة:
عرض الترجمات

الفوائد

  1. صون الميامن عن كل شيء مما يكون محلًّا للأذى.
  2. جواز الدخول بالنعال إلى المكان الذي يصلى فيه.
  3. من الأدب أن يضع المصلي نعله عن يساره إن كان وحده.
المراجع
  1. سنن أبي داود (1/ 483) (648)، سنن النسائي (2/ 74) (776)، سنن ابن ماجه (2/ 428) (1431)، مسند أحمد (24/ 113) (15392)، شرح سنن أبي داود للعباد (87/ 11)، شرح أبي داود للعيني (3/ 190).
Donate