عن أبي هريرة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «من أَدْخَلَ فَرَسَاً بين فَرَسَيْنِ -يعني وهو لا يُؤمن أن يسبق- فليس بقمار، ومن أدخل فرساً بين فرسين وقد أَمِنَ أن يسبق فهو قِمَارٌ».
[ضعيف.] - [رواه أبو داود وابن ماجه وأحمد.]

الترجمة الإنجليزية Abu Hurayrah, may Allah be pleased with him, reported that the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, said: "Whoever makes a horse take part in a race with two other horses, while not being certain it cannot be beaten, then this is not gambling. On the other hand, whoever makes a horse take part in a race with two other horses, while being certain that it will win, then this is gambling."
الترجمة الفرنسية D'après Abû Hurayrah - qu'Allah l'agrée -, le Prophète - paix et salut sur lui - a dit : " Quiconque a placé un cheval entre deux chevaux - c'est-à-dire : il ne croit pas gagner la course - alors ce n'est pas du hasard. Mais quiconque a placé un cheval entre deux chevaux et il est sûr de gagner la course, alors c'est [considéré comme] du hasard. "
الترجمة الروسية Абу Хурейра, да будет доволен им Аллах, передал, что Пророк, да благословит его Аллах и приветствует, сказал: "Кто принимает участие в скачках, вклинивая свою лошадь меж двух других, – т.е. не будучи уверенным, что его лошадь опередит других, – то это не считается афёрой. А кто принимает участие в скачках, вклинивая свою лошадь меж двух других, будучи уверенным в победе, то это считается афёрой".

أفاد الحديث أن من أدخل فرساً بين فرسين في السباق، وهو لا يعلم أن فرسه سيفوز أم لا فهذا لا بأس به، وذلك لوجود احتمال أن يسبق فرسه أو فرس غيره، فالاحتمال قائم، أما إذا دخل وهو متيقن أن فرسه سيفوز على غيره فهذا من القمار المحرم، والحديث ضعيف، لكن اشتراط المحلل قد قال به جمهور الفقهاء وهو صاحب الفرس الثالث الذي لم يدفع شيئاً حتى يخرج العقد من صورة القمار.

الترجمة الإنجليزية This Hadith shows that making a horse enter a race, while being uncertain whether this horse will win or not, is fine for it is probable that this or another horse may win. However, if one is certain that his horse will win, then the process falls under the category of forbidden gambling. This Hadith is weak. However, the majority of jurists stipulated that a third horse should be involved in the race to legitimize the process, without paying anything, so that the contract would be gambling-free.
الترجمة الفرنسية Ce hadith nous apprend que quiconque a placé son cheval entre deux chevaux lors d'une course et il ne sait pas si son cheval va gagner ou non, alors il n'y a pas de mal à cela. Cela est dû à l'existence hypothétique que son cheval ou celui d'un autre puisse gagner. Ainsi, l'hypothèse existe. Toutefois, s'il le place [entre deux chevaux] et il est sûr et certain que son cheval va gagner contre les autres, alors dans ce cas cela [est considéré comme] du hasard interdit. Mais le hadith est faible. Cependant, l'ensemble des jurisconsultes ont émis l'avis d'un cas licite grâce à une condition qui est : le propriétaire d’un troisième cheval, celui qui n'a rien proposé jusqu'à ce que la position [du cheval] sorte sous forme de hasard.
الترجمة الروسية из этого хадиса следует, что если человек принимает участие в скачках, не зная, победит его лошадь или нет, то в этом нет ничего предосудительного. В этом случае существует вероятность, что как его лошадь, так и лошадь соперника может прискакать первой. Таким образом, здесь лишь существует вероятность победы. Если же человек принимает участие в скачках, будучи полностью уверенным, что его лошадь победит, то это считается афёрой, запрещённой по Шариату. Несмотря на слабость данного хадиса содержащееся в нём условие является действительным, о чём говорило большинство исламских правоведов. Под этим условием подразумевается наездник третьей лошади: ему ничего нельзя платить, дабы договор о скачках не считался афёрой.
الكلمة المعنى
- من أدخل فرسا بين فرسين أي من أجرى فرسًا في السباق مع فرسين، وهذا الفرس الثالث يسمى المُحَلِّلَ.
- وهو لا يؤمن أن يسبق أي لا يعلم ولا يعرف أنه سيسبق يقينًا.
- وقد أمن أن يسبق أي يعلم ويعرف أن هذا الفرس سابق غير مسبوق.
- قِمَار بكسر القاف، وفتح الميم، بعدها ألف، آخره راء، والقمار هو: الميسر، ويشمل جميع المغالبات، والمخاطرة بالمال، غير ما استثني من ذلك، والقمار الآن تطورات وسائله وآلاته، فهم يجرونه بالنقود، والأشياء الثمينة على لعب الحظ والمهارة، وتعد أوراق اليانصيب نوعًا من القمار.
1: هذا الحديث دليل شرط من شروط تصحيح المسابقات، وهو الخروج من شبه القمار؛ وذلك بأن يكون العوض من واحد، فإن أخرج كل واحد من المتسابقين شيئا لم يجز، إلا بمحلل لا يخرج شيئا.
2: فيه أن المال إن كان من الإمام، أو ممن لم يدخل في السباق، أو من أحد المتسابقين دون الآخر، فهو جائز بذله، وأخذه لمن حاز السبق، إن كان المال من المتسابقين كليهما، ففيه خلاف، والراجح جوازه بلا محلل.

- سنن أبي داود، سليمان بن الأشعث السِّجِسْتاني، تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد: المكتبة العصرية. - مسند الإمام أحمد بن حنبل، المحقق: شعيب الأرنؤوط - عادل مرشد، وآخرون إشراف: د عبد الله بن عبد المحسن التركي، مؤسسة الرسالة، الطبعة: الأولى، 1421 هـ - 2001 م. - سنن ابن ماجه، ابن ماجه أبو عبد الله محمد بن يزيد القزويني، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي- دار إحياء الكتب العربية - فيصل عيسى البابي الحلبي. - منحة العلام في شرح بلوغ المرام: تأليف عبد الله الفوزان، طبعة دار ابن الجوزي، الطبعة الأولى 1428. - توضيح الأحكام شرح بلوغ المرام: تأليف عبد الله البسام، مكتبة الأسدي، مكة المكرمة، الطبعة: الخامِسَة، 1423 هـ - 2003 م. - تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام: تأليف الشيخ صالح الفوزان، عناية عبد السلام السليمان، مؤسسة الرسالة، الطبعة الأولى. - فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام، للشيخ ابن عثيمين، المكتبة الإسلامية القاهرة، تحقيق صبحي رمضان وأم إسراء بيومي، الطبعة الأولى 1427. - إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل، محمد ناصر الدين الألباني، إشراف: زهير الشاويش، المكتب الإسلامي، بيروت، الطبعة: الثانية 1405 هـ - 1985م. - عون المعبود شرح سنن أبي داود، ومعه حاشية ابن القيم: تهذيب سنن أبي داود وإيضاح علله ومشكلاته، محمد أشرف بن أمير بن علي بن حيدر العظيم آبادي: دار الكتب العلمية -بيروت، الطبعة: الثانية، 1415 هـ.