عن أبي عبيدة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حاصرَ أهلَ الطائف، ونَصَبَ عليهم المَنْجَنِيق سبعةَ عشرَ يوماً.
[ضعيف.] - [رواه البيهقي.]

الترجمة الإنجليزية Abu `Ubaydah, may Allah be pleased with him, reported that the Messenger of Allah, may Allah's peace and blessings be upon him, besieged the people of Taa'if and put them under the mangonel for seventeen days.
الترجمة الفرنسية D'après Abû 'Ubaydah - qu'Allah l'agrée -, le Messager d'Allah - paix et salut sur lui - a assiégé les habitants de Taëf et a dressé contre eux les catapultes durant dix-sept jours.
الترجمة الروسية Абу Убайда (да будет доволен им Аллах) передаёт, что Посланник Аллаха (мир ему и благословение Аллаха) осадил жителей Таифа, направив на них метательные орудия, и это продолжалось семнадцать дней.

يخبر أبو عبيدة -رضي الله عنه- في هذا الحديث أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- بعدما فرغ من غزوة حنين, حاصر أهل ثقيف الذين يقطنون الطائف, وقد استَعْصى أمرُهم, لأنهم في داخل حصنٍ, وطال حصارهم على المسلمين, فأشار عليه بعض الصحابة أن يستعمل المنجنيق لضرب حِصنهم, وقد مكث المسلمون سبعة عشر يوماً, وفي روايات أنهم مكثوا أكثر من ذلك, لكنهم لم يتمكنوا من اقتحامها فانصرفوا عنها. ولا شك أن استعمال المنجنيق لضرب العدو يقع بسببه قتل مَن لا يُقصد قتلهم: من النساء والصبيان والشيوخ وأصحاب الصوامع والأديرة ونحوهم, وهذا جائز لأنه من باب ارتكاب أخف المفسدتين, فإنَّ قتل النساء، والأطفال ونحوهم مفسدة، وتعطيل الجهاد في سبيل الله مفسدة أكبر منه، فارتكبت الخفيفة منهما، ولأن ذلك يحصل تبعًا وليس بالقصد الأصلي.

الترجمة الإنجليزية Abu `Ubaydah, may Allah be pleased with him, reports that after the battle of Hunayn had ended, the Messenger of Allah, may Allah's peace and blessings be upon him, besieged the people of Thaqeef who lived in Taa'if. They were inaccessible because they were inside a fortress. Their siege took Muslims longer than expected, so some Companions suggested that the mangonel be used against the fortress. The Muslims stayed for seventeen days. Other reports say that they stayed longer than that but could not conquer the fortress, so they left. There is no doubt that using the mangonel results in unintentional casualties in women, children, old people, worshipers in their hermitages and monasteries, and the like. This is permissible by way of committing the lesser of two evils. Indeed, killing women and children is evil; however, halting Jihad in the cause of Allah is worse, so the lesser evil is committed. Still, it takes place as collateral damage, not as the original purpose.
الترجمة الفرنسية Dans ce hadith, Abû ‘Ubaydah - qu’Allah l’agrée - nous informe que le Messager d’Allah - paix et salut sur lui -, après en avoir terminé avec la bataille de Hunayn, a assiégé les gens de Thaqîf, ceux qui habitent Taëf. Mais, leur affaire s’est enlisée car ils demeuraient à l’intérieur de leur forteresse et le siège des musulmans se prolongea. Alors, certains Compagnons indiquèrent au Messager d’Allah - paix et salut sur lui - d’utiliser des catapultes pour frapper leur forteresse. Les musulmans restèrent ainsi durant dix-sept jours. Et dans des versions, ils restèrent encore plus longtemps que cela. Toutefois, ils ne purent ouvrir la forteresse et alors ils s’en détournèrent (et repartirent). Et il n’y a aucun doute que l’utilisation de catapultes pour frapper l’ennemi entraine, par sa cause, le meurtre de ceux qu’on ne veut pas tuer parmi : les femmes, les enfants, les personnes âgées, les ermites, les moines, et ceux qui leur ressemblent. Mais ceci est permis car cela fait partie [de la règle] de commettre le moindre des deux maux. En effet, le fait de tuer des femmes, des enfants, et ceux qui leur ressemblent, est un abus mais l’annulation du combat dans la voie d’Allah est un abus encore plus grand [que le premier]. Ainsi donc, on commet le moindre des deux maux car cela en résulte mais ceci n’a jamais été le premier objectif.
الترجمة الروسية Абу Убайда (да будет доволен им Аллах) сообщает в этом хадисе, что Посланник (мир ему и благословение Аллаха) после похода на Хунайн осадил сакыфитов, которые жили в Таифе, однако мусульманам пришлось трудно, поскольку жители сидели в крепости, и осада продолжалась долго. И тогда кто-то из сподвижников подсказал им использовать метательные орудия против их крепости. В таком положении мусульмане провели семнадцать дней. А в другой версии говорится, что осада продолжалась ещё дольше. Однако им не удалось взять крепость, и они покинули её. Не приходится сомневаться в том, что в результате использования метательных орудий могут погибнуть те, кто убийству не подлежит — женщины, дети, старики, люди, сидящие в своих кельях и монастырях, и им подобные. Однако это разрешено, поскольку из двух зол надлежит выбирать меньшее, а убийство женщин, детей и им подобных — зло, однако отказ от борьбы на пути Аллаха — ещё большее зло, поэтому надлежит выбрать меньшее из двух зол. К тому же, происходящее в подобном случае является побочным эффектом, а не главной целью.
الكلمة المعنى
- حاصرَ أي: أحاط بهم من جميع الجهات ليحبسهم عن الخروج, وليمنع عنهم الإمداد.
- أهلَ الطائف أي: بلاد ثقيف.
- نَصَبَ رفع ووجَّه.
- المَنْجَنِيق هو آلة للحرب تقذف بها الحجارة على الحصون، فتهدمها.
1: جواز ضرب الكفار بالمنجنيق, ولو كان يقتل غيرَ المقاتِلين.
2: أنَّ النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- رمى أهل الطائف بالمنجنيق، ومثله بالجواز غيره من المدافع، والصواريخ وغيرها.
3: جواز رمي الكفار بما يعم إتلاف ذريتهم، ونسائهم معهم، كأن يُبيَّتون وهم غارون، أو يتترس مقاتلتهم بأطفالهم، ونسائهم.
4: العمل بالقاعدة الشرعية: "ارتكاب أخف المفسدتين" فإنَّ قتل النساء، والأطفال ونحوهم مفسدة، وتعطيل الجهاد في سبيل الله مفسدة أكبر منه، فارتكبت الخفيفة منهما.
5: أنه لا ينبغي لنا أن نفوت الفرصة من أجل خوف إصابة من لا تجوز إصابته.

- السنن الكبرى للبيهقي, تحقيق: محمد عبد القادر عطا, دار الكتب العلمية، الطبعة: الثالثة، 1424 هـ. - تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام، تأليف: صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان، الطبعة: الأولى، 1427 ه - 2006 م. - منحة العلام في شرح بلوغ المرام، لعبد الله الفوزان، دار ابن الجوزي، ط1 1428هـ. - فتح ذي الجلال والاكرام بشرح بلوغ المرام، للشيخ ابن عثيمين، المكتبة الإسلامية - الطبعة الأولى 1427. - توضِيحُ الأحكَامِ مِن بُلوُغ المَرَام، للبسام. مكتَبة الأسدي، مكّة المكرّمة.الطبعة: الخامِسَة، 1423 هـ. - مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، المؤلف: علي بن محمد، أبو الحسن نور الدين الملا الهروي, دار الفكر، بيروت الطبعة: الأولى، 1422هـ. - معجم اللغة العربية المعاصرة، المؤلف: د أحمد مختار عبد الحميد عمر بمساعدة فريق عمل, الناشر: عالم الكتب, الطبعة: الأولى، 1429 هـ. - التلخيص الحبير في تخريج أحاديث الرافعي الكبير، المؤلف: أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن حجر العسقلاني، الناشر: دار الكتب العلمية، الطبعة: الطبعة الأولى 1419هـ - 1989م.