عن عائشة، قالت: «آلَى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مِنْ نسائه، وحَرَّمَ، فَجَعَل الحرام حَلَالا، وجَعَلَ في اليَمِينِ كَفَّارَة».
[ضعيف.] - [رواه الترمذي وابن ماجه.]

الشرح

ذكرت عائشة -رضي الله عنها- في هذا الحديث أنَّ النبي -صلى الله عليه وسلم- حلف ألا يدخل على نسائه شهرًا، وأنه حرم على نفسه ما كان مباحا له من العسل, أو وطء جاريته مارية على القول الثاني في الشيء الذي حرمه على نفسه, وأنه كفَّر عن يمينه؛ فأحلَّ لنفسه ما كان محرماً عليه؛ امتثالًا لقول الله -تعالى-: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ}... -إلى قوله-: {قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ} [التحريم: 2].

الترجمة: الإنجليزية الفرنسية التركية الأوردية الإندونيسية البوسنية الروسية
عرض الترجمات
الكلمة المعنى
- آلى من نسائه حلف ألاَّ يدخل عليهن شهرًا.
- وحرَّم حلف ألا يطأ مارية، أو ألا يشرب العسل، على اختلاف الروايات.
- فجعل الحرام حلالا أي رجع إلى شرب العسل بعد ما كان حَّرمه على نفسه, أو أنه أصاب جاريته.
- جعل في اليمين كفارة كفَّر عن يمينه.
1: النبي -صلى الله عليه وسلم- أحلم الناس، وأوسعهم خلقًا، وأحسنهم عشرة لأهله؛ ولذا فإنه لم يؤل منهن إلاَّ لتأديبهن، ليكنّ أكمل النساء استقامة وخلقًا، فالصغيرة من الفاضل كبيرة.
2: إيلاء النبي -صلى الله عليه وسلم- من الإيلاء المباح؛ لأنه لم يؤل إلاَّ شهرًا.
3: جواز الإيلاء من الزوجتين فأكثر بإيلاء واحد؛ فإنه لم يَرِدْ أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كرره على نسائه.
4: إباحة الإيلاء إذا كان أربعة أشهر فأقل, وكان الغرض صحيحًا, مثل تأديب الزوجة بسبب خطأ ارتكبته, أو إساءة أساءتها لزوجها.
5: أن تحريم الحلال يجري مجرى اليمين, وتلزم به الكفارة, وهذا من تيسير الله -تعالى- على عباده.
6: أنه لا يجوز للزوج أن يترك وطء زوجته دائمًا أو مدة تزيد على أربعة أشهر؛ لأن في هذا إضرارًا عليها.

- سنن الترمذي، تأليف: محمد بن عيسى الترمذي، تحقيق أحمد شاكر وغيره، الناشر: شركة مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي، الطبعة: الثانية، 1395 هـ. - سنن ابن ماجه، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، الناشر: دار إحياء الكتب العربية - فيصل عيسى البابي الحلبي. - بلوغ المرام من أدلة الأحكام, أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني, تحقيق وتخريج وتعليق: سمير بن أمين الزهيري, دار الفلق، الرياض, الطبعة: السابعة، 1424 هـ. - إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل، للألباني، الناشر: المكتب الإسلامي – بيروت. الطبعة: الثانية 1405 هـ - 1985م. - توضِيحُ الأحكَامِ مِن بُلوُغ المَرَام، للبسام، مكتَبة الأسدي، مكّة المكرّمة، الطبعة: الخامِسَة، 1423 هـ - 2003 م. - منحة العلام في شرح بلوغ المرام، لعبد الله الفوزان، دار ابن الجوزي. ط1 1428هـ. - تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام، تأليف: صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان، الطبعة: الأولى، 1427 هـ 2006 م. - فتح ذي الجلال والإكرام شرح بلوغ المرام، لمحمد بن صالح بن محمد العثيمين، تحقيق: صبحي بن محمد رمضان، وأُم إسراء بنت عرفة، ط1، المكتبة الإسلامية، مصر، 1427هـ.