عن أنس -رضي الله عنه- مرفوعاً: «طُوبى لمن شغله عيبُه عن عيوب الناس».
[ضعيف جدا] - [رواه البزار]

الشرح

في هذا الحديث توجيه رشيد وحث للإنسان على أن يشغل وقته بإصلاح نفسه، وذلك بالتحلي بمكارم الأخلاق، والتخلي عن رذائل الذنوب،فهذا هو المنهج السليم الذي يسلم فيه الإنسان من الاشتغال بعيوب الناس وتتبع عوراتهم، فمن فعل ذلك استحق جائزة (طوبى) التي هي شجرة في الجنة، أو منزلة عالية فيها، والحديث ضعيف، ولكن الوصف المذكور مندوب إليه لأدلة صحيحة أخرى.

الترجمة: الإنجليزية الفرنسية الإسبانية التركية الأوردية الإندونيسية البوسنية الروسية البنغالية الصينية
عرض الترجمات
الكلمة المعنى
- طوبى اسم شجرة في الجنة، وقيل: عيش طيب له في الآخرة، وحياة طيبة.
1: في الحديث توجيه رشيد لمن يريد السير إلى الله -تعالى-، بأن ينشغل بالنظر في عيوب نفسه، ويحاول جاهدًا التخلص منها، فيسلم من تبعة تتبع عورات الناس.

ضعيف الجامع الصغير وزيادته،للشيخ الألباني. دار النشر : المكتب الإسلامي: بيروت - الطبعة : الثالثة : 1408هـ ، 1988م. مسند البزار، للإمام البزار. الناشر : مكتبة العلوم والحكم - المدينة المنورة. الطبعة : الأولى. منحة العلام في شرح بلوغ المرام، لعبد الله الفوزان. دار ابن الجوزي. ط1 1428ه. توضِيحُ الأحكَامِ مِن بُلوُغ المَرَام، للبسام. مكتَبة الأسدي، مكّة المكرّمة.الطبعة: الخامِسَة، 1423 هـ - 2003 م. بلوغ المرام من أدلة الأحكام، لابن حجر. دار الفلق – الرياض. الطبعة: السابعة، 1424 هـ.