عن النواس بن سمعان -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "إذا أراد الله -تعالى- أن يُوحِيَ بالأمر تكلم بالوحي أخذتِ السموات منه رَجْفَةٌ -أو قال رعدة- شديدة خوفًا من الله؛ فإذا سمع ذلك أهل السموات صُعِقُوا، وخَرُّوا لله سُجَّدًا، فيكون أول من يرفع رأسه جبريل، فيكلمه الله من وَحْيهِ بما أراد، ثم يمر جبريل على الملائكة، كلما مر بسماء سأله ملائكتها: ماذا قال ربنا يا جبريل؟ فيقول جبريل قال الحقَّ وهو العلي الكبير، فيقولون كلهم مثل ما قال جبريل فينتهي جبريل بالوحي إلى حيث أمره الله".
[إسناده ضعيف.] - [ابن خزيمة في التوحيد، وابن أبي عاصم في السنة.]

الشرح

يخبرنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في هذا الحديث أنه إذا تكلم الباري -عز وجل- بالوحي الذي يريده، يصيب السماوات منه رعدة واضطراب، ويغشى على الملائكة خوفًا منه وإجلالًا، ثم يكون أول من يفيق منهم جبريل -عليه السلام-، فيكلمه الله بما أراد، ثم ينتهي جبريل بالوحي حيث شاء الله، وكلما مر بسماء سأله أهلها بأي شيء تكلم الرب -عز وجل-، فيجيبهم بأنه قال الحق الثابت، وهو العالي على كل شيء، الكبير فوق كل كبير.

الترجمة: الإنجليزية الفرنسية الإسبانية التركية الأوردية الإندونيسية البوسنية الروسية البنغالية الصينية الفارسية
عرض الترجمات
الكلمة المعنى
- الوحي أي: كلام الله المنزل على نبي من أنبيائه.
- أخذت السماوات أي أصاب السماوات.
- رجفة بالرفع فاعلُ أخذتْ أي: ارتجفت واضطربت.
- خوفًا من الله لأنها تخاف من الله بما جُعل فيها من الإحساس والمعرفة بالله.
- صعقوا الصعق: الغشي.
- خروا خرّ: سقط من أعلى، والمراد هنا انحطوا بالسجود.
- إلى حيث أمره الله من السماء والأرض.
- جبريل هو الملك الموكل بالوحي، ومعناه بالعربية عبد الله.
1: الرد على المشركين الذين اتخذوا مع الله آلهة من مخلوقاته.
2: بيان عظمة الله -جل وعلا- واستحقاقه للعبادة وحده.
3: إثبات أن الله يتكلم متى شاء بما يشاء كيف يشاء.
4: إثبات علو الله على خلقه.
5: إثبات صفة الإرادة لله.
6: إثبات صفة الكلام والصوت لله.
7: بيان أن جميع السموات مسكونة.
8: بيان فضل جبريل على سائر الملائكة.
9: إثبات اسمين من أسماء الله، وهما العلي الكبير.
10: أن المخلوقات وإن كانت جمادا تحس بعظمة الخالق.
11: إثبات العزة والجلال لله -عز وجل- لقوله: "عز وجل"، والعزة بمعنى الغلبة والقوة.
12: أن لكل سماء ملائكة مخصصين؛ لقوله: "سأله ملائكتها".

كتاب التوحيد للإمام محمد بن عبد الوهاب، ت: د. دغش العجمي، مكتبة أهل الأثر, الطبعة الخامسة, 1435هـ. الجديد في شرح كتاب التوحيد، لمحمد بن عبد العزيز السليمان القرعاوي, ت: محمد بن أحمد سيد, مكتبة السوادي، الطبعة: الخامسة، 1424هـ. الملخص في شرح كتاب التوحيد، للشيخ صالح الفوزان, دار العاصمة, الطبعة الأولى، 1422هـ. كتاب التوحيد، لابن خزيمة, دار الجيل. القول المفيد على كتاب التوحيد، لابن عثيمين, دار ابن الجوزي, ط2, 1424هـ. السنة لابن أبي عاصم ومعه ظلال الجنة في تخريج السنة، للألباني, المكتب الإسلامي, ط4, 1419هـ.