عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: كان من دعاء رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «اللهم إني أسألك مُوجِبَاتِ رحمتك، وعَزَائِمَ مغفرتك، والسلامة من كل إثم، والغَنِيمَةَ من كل بِرٍّ، والفوز بالجنة، والنَّجَاةَ من النار».
[ضعيف جدا.] - [رواه الحاكم.]

الشرح

هذا الدعاء من جوامع الكلم التي أوتيها سيد الأولين والآخرين -صلى الله عليه وسلم-؛ فإنه سأل أولا أن يرزقه ما يوجب له رحمته عز وجل من الأقوال، والأفعال، والخصال، ثم سأل اللَّه -تعالى- أن يهب له عزمًا على الخير يكون سببًا لمغفرته من الأعمال, والأقوال كذلك، ولما كان الإنسان بعد مغفرة ذنوبه لا يأمن من الوقوع في معاصٍ أُخَر، وذنوبٍ مستأنفة، سأل ربه -عز وجل- أن يرزقه السلامة والحفظ, من كل الذنوب والآثام، كائنا ما كان، ثم سأل ما يكمل له في كمال العبودية من الأعمال الصالحات، ومن ذلك التوفيق إلى كل نوع من أنواع البر، وهو الطاعة، بشتى أنواعها، ثم ختم السؤال والطلب بأغلى مراد مطلوب في الآخرة، وهي الجنة, وسأل السلامة والنجاة من أشد مرهوب في دار الآخرة, وهي النار، والعياذ بالله.

الترجمة: الإنجليزية الفرنسية الأسبانية الأوردية الإندونيسية البوسنية الروسية
عرض الترجمات
الكلمة المعنى
- موجبات أي ما يوجب الرحمة.
- عزائم مغفرتك الأمور التي تقتضي غفرانك.
- السلامة من كل إثم أي معصية.
- والغنيمة من كل بر الإكثار من كل خير.
1: السعي في أعمال البر والطاعات.
2: البعد عن الشر والمعاصي.
3: سؤال الله دخول الجنة والنجاة من النار.
4: الدعاء بجوامع الكلم والأدعية النبوية.

كنوز رياض الصالحين، نشر: دار كنوز إشبيليا، الطبعة: الأولى، 1430ه - 2009م. نزهة المتقين شرح رياض الصالحين، نشر: مؤسسة الرسالة، الطبعة: الرابعة عشر، 1407ه - 1987م. المستدرك على الصحيحين، تحقيق: مصطفى عبد القادر عطا، نشر: دار الكتب العلمية – بيروت، لبنان، الطبعة: الأولى، 1411ه – 1990م. سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة، للألباني، نشر: دار المعارف، الرياض - الممكلة العربية السعودية، الطبعة: الأولى، 1412هـ - 1992م.